استراتيجية جديدة للصناعة التقليدية لتأهيل التنافسية

هاسبريس :

خلال تقديمها للمحاور الكبرى للاستراتيجية الجديدة لتطوير قطاع الصناعة التقليدية في أفق 2030،أكدت أسماء قادري، مديرة الاستراتيجية والبرمجة والتعاون أن الاستراتيجية المرتقبة للقطاع مابين 2021 و2030، تروم صون المكتسبات المحققة في السنوات الأخيرة، مع دعم انتقال “تدريجي” للقطاع نحو صناعة تقليدية “مهيكلة”، “حديثة” و”تنافسية”.

وأبرزت قادري،أن تنفيذ هذه الاستراتيجية يتطلب أن يكون “مرنا” و”ديناميا”، و”قابلا للتطويرعبر ثلاث مراحل مختلفة على مستوى التنفيذ في أفق 2030، تروم”الاقلاع والتحول ثم التسريع”، مع مراحل تقييمية من أجل ملاءمة الجهود القطاعية باستمرار مع تطورات الظرفية على المستويين الوطني والدولي.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.