من أجل حملة إنتخابات نظيفة بيئيا بمراكش وفي أحسن الظروف الإيكولوجية

هاسبريس :

إنتقدت فعاليات جمعوية مهتمة بالبيئة في مراكش، بعض حملات المرشحين والمرشحات بخصوص رمي بعض أفراد لجن الدعم للمنشورات الإشهارية والتعريفية الإنتخابية المتعلقة بالاستحقاقات القادمة لـ 8 شتنبر الحالي، مبرزة أن لاشيء يمنع هذه الحملات في أن تكون نظيفة على المستوى البيئي، وأن تتفادى إرهاق عمال وعاملات النظافة، وتلويث جماليات الأحياء والأزقة والممرات .


وذكرت ذات الفعاليات الجمعوية البيئية، أن عددا من المؤشرات الإيجابية أصبحت تدعم إجراء إنتخابات مُراعية للمظهر العام البيئي في مراكش، وفي أحسن الظروف تطبعها النظافة والإحترام والشفافية بمختلف الدوائر التشريعية، والجماعية بالمدينة الحمراء، خصوصا، في ظل تسجيل ما يقارب من 3 ملايين شاب وشابة على المستوى الوطني في اللوائح الانتخابية .

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.