المديرية الجهوية للثقافة بمراكش تُسَطِّر مسابقات ثقافية

مـحـمـد الـقـنـور   :

سطرت المديرية الجهوية للثقافة بمراكش مسابقات ثقافية تستهدف فئة الشباب وفق استراتجية تنظيمية تروم تثمين وإبراز مؤهلات الشباب في المجالات الثقافية، وإذكاء روح المنافسة من أجل تنمية المهارات الإبداعية وترسيخ قيم الانتماء الوطني.

وفي غضون ما تبقى من السنة الجارية تمت برمجة مسابقة في فن الخط العربي تحت شعار “الخط المغربي إرث حضاري” في الفترة الممتدة ما بين 1 و30 أكتوبر 2021،

وفي مجال الكتابات الإبداعية سيكون عموم المبدعين الشباب مدعوين للمشاركة بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية في مسابقة للقصة القصيرة تحت شعار “الخيال جسر للإبداع” وذلك من فاتح نونبر إلى 30 منه 2021 .

في ذات السياق، وتخليدا لليوم العالمي للسينما سيفتح من فاتح دجنبر إلى 30 منه 2021 المجال أمام عموم المهتمين بالفن السابع للمشاركة في مسابقة للفن الدرامي التي تنظم تحت شعار “الفن الدرامي تعبير عن الذات” إلى ذلك، ستعرف سنة 2022 من فاتح مارس إلى 30 منه، تنظيم مسابقة في جنسي الشعر والزجل بمناسبة اليوم العالمي للشعر  .

إ

مراكش

 

كما تهيب المديرية الجهوية للثقافة بمراكش بهواة الفن التشكيلي إلى المشاركة في مسابقة لهذا الفن الجميل الذي سينظم من فاتح أبريل إلى 30 منه، بمناسبة اليوم العالمي للفن تحت شعار “بالألوان نبدع الأمل” .

إلى ذلك، وعلى مستوى المجال الموسيقى، وتحت شعار “تعبير بلا حدود” سيتم تنظيم مسابقة من فاتح يناير إلى 30 منه في موسيقى الراب العصرية .وللإشارة، وبمناسبة اختتام الموسم الدراسي بالمعاهد الموسيقية بجهة مراكش أسفي ، فقد تمت برمجة مسابقة في العزف الفردي على الآلات الموسيقية تحت شعار “أنغام وأوتار” من فاتح يونيو إلى 30 منه 2022.

 

هذا، وتشرف على كل هذه المسابقات المذكورة، لجان تحكيم مختصة مكونة من فنانين ومبدعين وممارسين للفن وأساتذة ونقاد مختصين، كما سيتم عرض معطيات تفصيلية وشروط المشاركة في جميع المسابقات في الصفحة الرسمية للفايسبوك الخاصة بالمديرية الجهوية للثقافة بمراكش.هذا وسيسدل الستار عن فعاليات هذه المسابقات بحفل ختامي تتخلله فقرات لتوزيع الجوائز على الفائزين.

وحسب بلاغ صحافي من ذات المديرية الجهوية، فإن تنظيم هذه المسابقات يأتي انسجاما مع التوجهات المهيكلة لوزارة الثقافة والشباب والرياضة الرامية إلى تنمية المهارات الإبداعية وإشاعة الفعل الثقافي الهادف بين عموم المهتمين، لاسيما في صفوف الشباب، كما يهدف إلى تثمين مختلف المكاسب التي تم تحقيقها في استمرارية الفعل الثقافي عبر وسائل التواصل الاجتماعي في ظل الحجر الصحي من خلال شعار “بقى فدارك الثقافة في قاع دارك”، وقصد الاستغلال الأمثل للإمكانيات التفاعلية التي توفرها الوسائل الحديثة بين الشباب.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.