جمعية موظفات وموظفي أكاديمية جهة مراكش آسفي تحتفي بالزميل القيدوم محمد حمين

هاسبريس : 

في حفل بهيج، عميق الدلالات المهنية والمضامين التربوية والإشارات التواصلية، القائمة على ثقافة الإعتراف، نظمت جمعية موظفات وموظفي الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي، حفلا تكريم المتقاعدات والمتقاعدين ، مساء اليوم فاتح أبريل الجاري، بالمركب الثقافي الداوديات في مراكش، حضره مولاي أحمد الكريمي،مدير الأكاديمية المذكورة، ومجموعة من المسؤولين التربويين والأطر التعليمية والفعاليات المجتمعية والمثقفين والإعلاميين،والفنانين.

وشكل الإحتفاء بالزميل القيدوم الأستاذ محمد حمين،خفقة قلب فعاليات حفل التكريم، حيث قضى حمين أكثر من 20 سنة في مجال التدريس لينتقل إلى العمل بالأكاديمية منذ سنة 2006 كمسؤول عن الاتصال ثم كرئيس لمصلحة التواصل .

كما تتبع الزميل محمد حمين، خلال مشواره المهني، مختلف أشغال المجلس الإداري بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي، إلى أن استفاد من التقاعد النسبي نهاية شهر غشت 2021، بعد 38 سنة من العمل المتواصل والتواصلي مع مختلف المصالح الإدارية والأوساط السوسيو إقتصادية والثقافية الفنية والجهات ذات الإرتباط بالشأن التعليمي ومناحيه التربوية والتأطيرية في مدينة مراكش وعلى مستوى جهة مراكش آسفي .

وتجدر الإشارة، إلى أن الزميل القيدوم الأستاذ محمد حمين، عمل في مجال الإعلام منذ الثمانينات، وساهم في تغطية العديد من الأنشطة والندوات والتظاهرات والمنتديات واستطلاعات الرأي العام والمؤتمرات المحلية والجهوية والوطنية والدولية، فكان مثالا للصحافي النزيه والموضوعي، خلال جميع إنتاجاته الصحفية والإعلامية العادلة والدقيقة، المحايدة والمتوازنة، والرامية إلى تعزيز مصداقية الإعلام والقيم الديمقراطية وتثمين الحوار والنقاش والمتابعة الصحفية، التي تميزت على الدوام لديه بالتوازن، وعدم التحيز، ومراعاة الدقة، والنزاهة، والإنضباط لأخلاقيات المهنة وأليات التعامل مع المصادر، وإحترام الحق في الرد والموضوعية،والحق في الرأي الآخر والتعليق والتصحيح، فضلا عما ميز مساره الإعلامي المتنوع من احترام لحق الخصوصيات، ومن الإبتعاد عن التجهيل،والتعتيم، والتطبيل، وعن المساس بالأشخاص والمؤسسات، ومن احترام لحقوق الزمالة، ومختلف الضوابط القانونية والمهنية للنشر والإعلام .

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.