مُقنيات وأرشيف الفنان الراحل نور الشريف الشخصية تباع على الأرصفة وفي سوق الخردة .. فماذا علّقت “بوسي” ؟!

هاسبريس : 

أثيرت في مصر حالة كبيرة من الجدل خلال الأسبوع الفارط،بعد تداول صور على مواقع التواصل الاجتماعي لبيع مقتنيات الفنان الممثل الراحل نور الشريف على الأرصفة وعند باعة الخردة.

وتضمت المقتنيات عشرات ألبومات الصور العائلية والفنية والسيناريوهات، والكتب التي تحمل اسمه وبعضها يحمل توقيعه وكلمات بخط يده، ونالت الاتهامات أسرة الفنان الراحل، الفنانة بوسي وابنتيه الفنانة مي نور الشريف والمخرجة سارة نور الشريف بسبب تفريطهم بالمقتنيات الثمينة.

وفي أول تعليق منها على الأزمة المثارة، عبرت الفنانة بوسي في تصريحات لها، عن مدى استيائها من الإساءة لها ولابنتيها، مؤكدة أن ما تم تداوله من اتهامات حول أنهم باعوا مقتنيات الراحل غير صحيحة.

وأضافت بوسي أنها تفاجئت بالأمر، مشيرة إلى أنه ربما يكون أحد العاملين مع الفنان الراحل نور شريف هو من فعل ذلك، مضيفة: “أن زوجها السابق، وطليقها بعد ذلكــ ، كان لديه عمال يشتغلون لديه، وربما هم من غستولوا على هذه المقتنيات، أو وصلت إلى أيديهم بشكل من الأشكال” وأن لا فكرة لذيها حول هذه المقتنيات”.

وتابعت الفنانة بوسي : “أن هناك معلومات كثيرة جدا لاتعرفها عن نور شريف، لكونها كانت منفصلة عنه لمدة طويلة “.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.