صورة حديثة لميرفت امين في شيخوختها تثير حزن المصريين وتعاطفهم

هاسبريس :

أشعلت صورة حديثة للفنانة المصرية ميرفت امين في شيخوختها غضب المصريين وحزنهم وتعاطفهم، وذلك بسبب ما تعرضت له الفنان الكبيرة، من تنمر من البعض الذين سخروا من الصورة دون تقدير للسيرة الفنية الطويلة والنجومية الكبيرة للفنانة التي تعد من أهم أيقونات السينما المصرية.

وتصدرت النجمة المصرية مواقع التواصل الاجتماعي في الساعات الماضية بسبب صورتها في عزاء المخرح المصري الراحل علي عبد الخالق، حيث تنمر البعض على الشكل الذي بدت عليه وسخروا منها، الأمر الذى دعا محبيها إلى التصدي لهم والهجوم عليهم.

السفير فوزي العشماوي قال إن ميرڤت أمين لم تكن يوما من ممثلاته المفضلات، وأنه كان يراها اقل من بعض رفاقها قدرةً علي التعبير الدرامي، لكنها كانت أقرب ما تكون الي قلبه وروحه في إطلالتها الاخيرة في احد سرادقات العزاء، انسانة طبيعية بدون ماكياچ تودع رفاق درب رحلوا.

وأضاف العشماوي أن أي تعليق سلبي علي هذه الصورة يستحق صاحبه اعادة تعلم واعادة تربية، بل واعادة نظر شاملة في رؤيته للدين والحياة.

وتابع العشماوي أن التنمر على الفاتنة صاحبة الجمال النادر ميرفت أمين في عمر 75 هو حالة مزرية من الغيرة المضحكة لا اكثر. من واحدة ممكن تكون في العشرين تفتقر للأناقة والثقة بالنفس والجمال الداخلي والخارجي او شخص عمره ما يحلم انه يكون مع واحدة فيها اي شبه من بعيد او قريب من ميرفت الجميلة.

في حين علق مجموعة من رواد مواقع التواصل الإجتماعي، أن “ميرفت أمين” طبعت الذاكرة النابضة للأجيال بالحب والفرح والدهشة، بينما كتب أخرون “أنت يا ميرفت أمين: “نحبك في حزنك كما أحببناك دائما .. ونحب بصمة أيامنا المرسومة علي وجهك” .

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.