الفنون الشعبية بإقليم قلعة السراغنة ذاكرة حية وحضور متنوع

هاسبريس : 

ينظم قطاع الثقافة لوزارة الشباب والثقافة والتواصل الدورة الأولى للمهرجان الجهوي للفنون الشعبية قلعة السراغنة تحت شعار ” الفنون الشعبية السرغينية ذاكرة وحضور” من 29 شتنبر الحالي إلى 2 أكتوبر المقبل بمدينة قلعة السراغنة.

ويأتي تنظيم فعاليات هذا المهرجان في إطار التوجهات الكبرى لوزارة الثقافة الرامية إلى تثمين الموروث الحضاري المغربي وصون الذاكرة الجماعية بما يساهم في إذكاء الوعي بالتراث الوطني بشقيه المادي واللامادي وضمان استمراريته.


ومن المنتظر، أن تعرف الدورة الأولى للمهرجان الجهوي للفنون الشعبية بقلعة السراغنة مشاركة 19 فرقة فنية تعكس غنى الموروث الشعبي المغربي بتعدد روافده الفنية: مجموعة أولاد الخبشة،لعبات صبيحة، اعبيداتالرما أولاد تساوت، مجموعة حمادشة الروكي،مجموعة الكوثر للسماع والمديح، المجموعة الناصرية للأمداح، أولاد الحوز لعكوبية، اعبيدات الرما نجوم السراغنة، لعبات رويشية، مجموعة رشيد العروسي، الحضرة الرحالية، أولاد الحوز الكرار، اعبيداتالرما سربة السراغنة، لعبات شعيبية، اعبيداتالرما خيالة السراغنة، لعبات الحوزية، مجموعة احمادشة السراغنة، كما سيحيي كل من الفنان سامي راي والفنان وحميد السرغيني سهرتين فنيتين تعدان بفواصل فرجوية ماتعة.

بالموازاة مع العروض الفنية تمت برمجة معرض للفنون التشكيلية وكذا معرض للصور الفوتوغرافية يختزنان الذاكرة الفنية والتاريخية لإقليم قلعة السراغنة، إلى جانب أربع ورشات تكوينية لفائدة المهتمين بالفنون الشعبية والفنون التشكيلية يشرف على تأطيرها ثلة من الفنانين والأساتذة المتخصصين: عبد الجبار العسري، محمد حسام، محمد العسري، ولطيفة صدقي.

إلى ذلكــ ، تقارب فعاليات المهرجان الأبعاد العلمية والأكاديمة للفنون الشعبية من خلال ندوة فكرية موسعة حول الفنون الشعبية بإقليم قلعة السراغنةتحت إشراف كل من: الدكتور الحسن شوقي، والدكتور سعيد أخي.

وترسيخا لثقافة الاعتراف سيتم تكريم كل من الفنانين: خديجة قطبي، وأحمد زهري الملقب ب”ولد الخبشة”اللذان قدما خدمات إبداعية جليلة للفنون الشعبية بمدينة قلعة السراغنة طيلة مسيرتيهما الفنيتين الحافلتين بالعطاء والتميز.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.