المغاربة يستوردون القمح والشعير بسبب الجفاف بالبلاد للموسم الثاني على التوالي

هاسبريس : 

تنامت وثيرة حاجة المغرب إلى استيراد الحبوب لعام 2022 بسبب موجة الجفاف التي تضرب البلاد للموسم الثاني على التوالي، وهو ما أدى إلى ارتفاع ملحوظ في الفاتورة الغذائية للمملكة التي زادت كلفتها بنسبة 53 % عند نهاية شتنبر من العام الجاري،

وكلفت واردات القمح والشعير وحدها ما يناهز 23.5 مليار درهم. وحسب آخر بيانات مكتب الصرف فإن قيمة واردات القمح ارتفعت في نهاية شتنبر من هذا العام، بأكثر من 10.5 مليار درهم لتستقر في حدود 20.3 مليار درهم عوض 9.7 ملايير درهم خلال نفس الفترة من العام الماضي، بينما كلفت واردات الشعير 3.2 مليار درهم عوض 697 مليون درهم قبل عام، مما يؤشر على زيادة صافية تجاوزت 2.5 مليار درهم.

قد يعجبك ايضا مقالات الكاتب

أترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.